اليقظة الذهنية

تضيف استشارات اليقظة الذهنية التأمل إلى جلسة الاستشارة من خلال ممارسة تمارين التنفس. التدخلات القائمة على اليقظة الذهنية والأساليب العلاجية المعتمدة على اليقظة الذهنية الحث على الممارسة باعتبارها جزء أساسي من الصحة البدنية والعقلية السليمة. يعتبر الحد من التوتر الناجم عن اليقظة الذهنية والعلاج المعرفي القائم على اليقظة الذهنية والعلاج السلوكي الجدلي والعلاج بالتقبل والالتزام بمثابة بعض التدخلات القائمة على اليقظة والتي تستخدم في العلاج حالياً

ما هي اليقظة الذهنية؟

لا يوجد في الوقت الراهن تعريف معتمد عالمياً لمصطلح “اليقظة الذهنية”. لقد أثبت المصطلح بأنه صعب التعريف بسبب اختلاف الاعتقادات حول ماهية اليقظة الذهنية بالتحديد واختلاف وجهات النظر حول طريقة تحقيق اليقظة الذهنية واختلاف الآراء حول الغاية من اليقظة الذهنية والتحديات المتجسدة في شرح المفهوم بناءً على المصطلحات الطبية والنفسية.

ترتبط العديد من الأفكار العامة بمفهوم اليقظة الذهنية، حيث يمكن فهم اليقظة الذهنية بشكل رئيسي على أنها الحالة التي يصبح فيها الشخص أكثر إدراكاً لحالة الفرد البدنية والعقلية والعاطفية في الوقت الراهن دون إصدار الأحكام المتسرعة. قد يتمكن الأفراد من الانتباه إلى العديد من التجارب كالأحاسيس البدنية والإدراك والمشاعر وتقبلها دون التأثر بها. يُعتقد أنّ ممارسة اليقظة الذهنية تتمتع بالقدرة على إعانة الأفراد على التحكم بأفكارهم بشكل أفضل عوضاً عن تحكم أفكارهم بهم.

علاوةً على شعبيتها المتزايدة في مجالات الصحة البدنية والعقلية، وتُستخدم أساليب اليقظة الذهنية في مجالات عديدة أخرى: في الولايات المتحدة الأمريكية، غالبًا ما تستخدم تمارين اليقظة الذهنية داخل المدارس والنشاطات التجارية وفي مجالات الترفيه والقطاع العسكري.

استخدام اليقظة الذهنية في العلاج

أصبحت التدخلات القائمة على اليقظة الذهنية لدى المجتمع الغربي متقبلة على نطاق واسع في مجال معالجة الأعراض ذات الصلة بالعديد من تحديات الصحة العقلية الشائعة و / أو المخاوف العاطفية.

التأمل

يُقصد بالتأمل عادةً ممارسة التأمل بوضعية الجلوس المتعارف عليها، حيث يوجد العديد من أساليب التأمل التي تحثك لكي تفضي سريرة نفسك وتعمّق وعيك وتهدئ عقلك وتعش تجربة السلام الداخلي والقائمة تطول. وإليك بعض الأمثلة:

  • تأمل وعي المرتكز على التنفس
  • تأمل المحبة
  • التأمل المانترا
  • التأمل التخيلي
  • التأمل الاسترشادي

التأمل هو ممارسة مقصودة تعتمد على التركيز الداخلي لزيادة الهدوء والتركيز والتوازن العاطفي. عادةً ما يبدأ التأمل بوضعية الجلوس بالتنفس العميق متخذاً وضعية مريحة والتركيز المطلق على عملية التنفس – الشهيق والزفير – توجه العقل بشكل واعي نحو السكينة أو نقطة تركيز واحدة. عادةً ما تقضي في التأمل مدة زمنية تتراوح بين دقيقة إلى ساعة أو أكثر تكون خلالها مترقباً ومركزاً على داخلك.

 

اليقظة الذهنية

تتمحور اليقظة الذهنية برمتها حول الوعي والتي تتضمن بالطبع ممارسة التأمل. عندما تكون بكامل يقظتك فإنك تلاحظ وتنتبه على أفكارك ومشاعرك وسلوكياتك وحركاتك، بالإضافة إلى تأثيرك على من حولك.

بمقدورك ممارسة اليقظة الذهنية في أي زمان ومكان وبرفقة أي شخص من خلال الظهور والإندماج الكامل في المكان والزمان. تتمثل اليقظة الذهنية بفعل بسيط في الانتباه والملاحظة والحضور في كل ما تسلكه. عندما يمارس أغلب الأشخاص حياتهم اليومية، تنتقل عقولهم من النشاط الفعلي الذي يشاركون فيه إلى الأفكار أو الأحاسيس الأخرى. عندما تكون متيقظًا، فأنت تقوم بالنشاط بكل حواسك عوضاً عن السماح لعقلك بالشرود.

يمكن ممارسة اليقظة الذهنية بشكل غير رسمي (في أي زمان / مكان) وبشكل رسمي (من خلال التأمل في وضعية الجلوس). عادةً ما يُمارس التأمل لفترة زمنية محددة، وبإمكان تطبيق اليقظة على أي حالة على مدار اليوم.

قد يكون صعبًا على عقل الإنسان البقاء يقظاً في اللحظة الحاضرة. في الحقيقة، اكتشفت دراسة حديثة تمت في جامعة هارفارد مفادها أن الأشخاص يقضون 46.9% من ساعات استيقاظهم في التفكير في شيء آخر لا يتعلق بما يفعلونه. يُعد هذا النمط من اللاوعي مبدأ معيارياً، حيث يقضي العقل وقته مركزاً على الماضي (في حالة الأسف) والمستقبل (في حالة القلق) محاولاً تجاوز ما حدث في الماضي وترقب ما سيحدث في المستقبل. واكتشفت الدراسة أيضًا أن السماح للدماغ بالعمل على غير العادة يمكن أن يتسبب بتعاسة الأشخاص. قال الباحثون: “إنً العقل الشارد هو عقل تعيس”.

يرجى الاتصال بنا على الرقم: 042245736 أو مراسلتنا على البريد الإلكتروني: info@lifeworks.ae، إن كنت ترغب في أن تعيش تجربة اليقظة الذهنية القائمة على تجارب الدعم الاستشاري،

أو

   WhatsApp دردشة

نشر و مؤتمنمؤتمن بشكل صارم

Need Help ?
Emotional Health Support in

4 Simple steps

Form is not available. Please visit our contact page.
X
HAYAT Program